أســــــــير ســـوريـــــــــــا
أهلا بكم في منتدى أسير سوريا نتشرف بدعوتكم للتسجيل في منتداكم

شكرا

المعلقات وبعض شعرائها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27122011

مُساهمة 

المعلقات وبعض شعرائها




المعلّقات




تحتلّ المعلّقات المقام الأوّل بين قصائد الجاهلية.




وهي قصائد طوال من أجود ما وصل إلينا من الشعر الجاهلي . وقد زعم ابن عبد ربّه و ابن رشيق وابن خلدون أنّها سبع قصائد ، فكتبت بماء الذهب و علّقت على أستار الكعبة ، و سمّيت ب : المعلّقات تارةً و المذهّبات تارةً اُخرى ، و سمّيت بالسبع الطوال ثالثة و أيضاً بالسموط.




و قد ذهب الرواة إلى أنّ أوّل قصيدة نالت إعجاب المحكمين في سوق عكاظ هي معلّقة امرؤ القيس.





أهمّ شعراء المعلّقات:




1 امرؤ القيس الكندي : لُقِّب بالملك الضليل ، لقبٌ ذكر في نهج البلاغة ، توفّي سنة 540م.




2 طرفة بن العبد البكري : كان أقصرهم عمرا، اشتهر بالغزل والهجاء، توفّي سنة 569م.




3 الحارث بن حلزة اليشكري: اشتهر بالفخر، وأطول الشعراء عمراً، توفّي سنة 580م.




4 عمرو بن كلثوم: كان مشهوراً بالفخر، اُمّه ليلى بنت المهلهل ، توفّي سنة 600م.




5 علقمة الفحل : كان شاعراً بدوياً، توفّي سنة 603م.




6 النابغة الذبياني: زعيم الشعراء في سوق عكاظ، توفّي سنة 604م.




7 عنترة بن شدّاد العبسي: اشتهر بأنّه أحد فرسان العرب، وأكثر شعره بالغزل و الحماسة ، توفّي سنة 615م.




8 زهير بن أبي سُلمى : كان أعفّهم قولاً ، وأكثرهم حكمةً، ابنه كعب بن زهير من شعراء صدر الإسلام ، توفّي زهير سنة 627م.




9 الأعشى الأكبر (أعشى القيس)، أراد أن يلتحق بالإسلام فخدعه قومه حيث قالوا له: نعطيك مائة ناقة لكي تؤجّل إسلامك إلى السنة القادمة ، فوافق ، وبعد ستّة أشهر توفّي أي مات كافراً و ذلك سنة 629م.

10 لبيد بن ربيعة العامري: الوحيد الذي أسلم ، وقال الشعر في العهد الجاهلي والإسلامي حيث قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «أصدق كلمة قالتها العرب كلمة لبيد:




ألا كلّ شيء ما خلا الله باطل *** وكلّ نعيم لا محالة زائل»




فاستدرك رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقال: إلاّ نعيم الآخرة.




يتبيّن لنا أنّ لبيداً كان من شعراء الجاهلية الأشراف ، حيث أجمعت المصادر على أنّ لبيداً قال في الإسلام :




الحمد للهِ إذْ لم يأتِني أجَلي ***** حيث اكتسيتُ من الإسلام سربالا




وعندما تقدّم به السنّ كان رجل حكمة وموعظة ورزانة ، لذا نلاحظ نماذج من غرر ما يتمثّل من الأبيات الشعرية المستحسنة للشاعر لبيد حين يقول:




وإذا رُمتَ رحيلاً فارْتحل ***** ْواعْصَ ما يأمرُ توصيمَ الكسلْ




واكْذبِ النَّفسَ إذا حدّثْتها ***** إن صدقَ النفس يُزري بالأملْ




وما المالُ و الأهلونَ إلاّ وديعة ***** ولا بدَّ يوماً أن تُرَدَّ الودائع




وما المرؤ إلاّ كالشِّهابِ وضوئهِ ***** يحورُ رماداً بعد إذْ هو ساطعُ




كانت قناتي لا تلينُ لغامز ***** فألانها الإصْباح و الإمْساءُ




ودعوتُ ربِّي بالسلامةِ جاهداً ***** ليُصحني فإذا السَّلامةُ داءُ




ذهبَ الذين يُعاشَ في أكنافِهم ***** وبقيتُ في خلَف كجلْدِ الأجْربِ




وقد توفّي سنة 661م، وله من العمر أكثر من مائة سنة.

assma_rose

أفضل مشرفة
عدد المساهمات : 378
نقاط : 911
تاريخ التسجيل : 27/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

المعلقات وبعض شعرائها :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى